أكد السيد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على الاهتمام الكامل برفع كفاءة وتطوير مشروعات القيمة المضافة فى مجالى التكرير والبتروكيماويات وزيادة طاقتها الإنتاجية مما يسهم بقوة في النهوض بالصناعة الوطنية ودعم ميزان المدفوعات والاقتصاد الوطنى بما توفره من منتجات بترولية أو مواد خام بتروكيماوية للسوق المحلى والتصدير ، مشيراً إلى أن ذلك أحد المحاور الهامة فى مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الجارى تنفيذه
جاء ذلك خلال الجولة التفقدية بمعمل شركة الأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات (أنربك) والتى رافقه خلالها وكيل أول الوزارة لشئون البترول والرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول ورئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات ونائبى الرئيس التنفيذى للهيئة للتكرير والتصنيع والنقل والتوزيع ومعاون وزير البترول
وشدد الوزير على أهمية الالتزام الصارم بقواعد التشغيل الآمن وإجراءات السلامة والصحة المهنية فى تنفيذ المشروعات الجديدة وتشغيل المشروعات القائمة وتوفير التمويل والتدريب والمعدات اللازمة لتحقيق ذلك وأن قطاع البترول ليس لديه رفاهية الخطأ
وخلال تفقد الوزير لموقف تقدم الأعمال فى المشروع الجديد لإنشاء وحدتي تحسين النافثا والتنشيط المستمر بالعامل المساعد بشركة أنربك ، أكد المهندس طارق الملا على أن الوزارة تعطى دفعة قوية لإنجاز المشروع وحريصة على التعجيل بوضعه على الإنتاج قبل الموعد المحدد ، نظراً لأهمية المنتجات المستخرجة للسوق المحلى والتى سوف تساهم فى تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة
وأوضح المهندس خالد خليفة عامر رئيس الشركة أن المشروع يهدف إلى مضاعفة إنتاج البنزين (92-95 ) عالى الأوكتين الخالى من الإضافات الضارة بالبيئة بزيادة حوالى 850 ألف طن سنوياً بالإضافة إلى زيادة منتجى البوتاجاز والهيدروجين